من نحن ؟

رسالة التحالف 

تهدف رسالة التحالف إلى تشجيع مبادرات الترافع الرامية لتعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للأشخاص ذوي الإعاقة وفقا للمبادئ العالمية لحقوق الإنسان. لهذا،يعمل التحالف مع شركائه من أجل ضمان تنزيل مضامين الدستور وإعداد و تنفيذ وتتبع السياسات العمومية استنادا لمبادئ الاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان، بما فيها اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي صادق عليها المغرب في عام 2009

استراتيجية التحالف 

تتجه إستراتيجية التحالف للسنوات القادمة في سياق برنامج عمل ملموس، بتمويل من الاتحاد الأوروبي على مدى  ثلاث سنوات، كجزء من مبادرة  مباشرة للتمويل منحت خصيصا للتحالف تهم المجالات الرئيسية التالية:

تقوية مؤسسات التحالف، تطوير الشراكات من أجل تشبيك أكثر فعالية بين الجهات الفاعلة، وتعزيز الترافع مع السلطات

الأهداف

تعزيز تكافؤ الفرص والاستقلالية والنزاهة واحترام الكرامة المتأصلة للأشخاص ذوي الإعاقة ؛

مكافحة جميع أشكال التمييز والتهميش وإقصاء الأشخاص ذوي الإعاقة؛

اعتماد المقاربة الحقوقية في جميع السياسات والبرامج الهادفة لتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية،والمدنية ...

تعزيز قدرات الجمعيات الوطنية والإقليمية العاملة مع أومن أجل الأشخاص في وضعية إعاقة

تقوية التشبيك والشراكات الوطنية والإقليمية والدولية؛

دمج الإعاقة والأشخاص ذوي الإعاقة في جميع البرامج والمشاريع التي يمولها القطاع العام وشبه العمومي أو الخاص؛

تعزيز وتعميق الدراسات والأبحاث المتعلقة بالإعاقة.

أهم ما حققه التحالف 

مصادقة المغرب على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة    والبروتوكول الاختياري الملحق بها في أبريل 2009

 إدراج حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في الدستور المغربي....

اقتراح قانون إطار بشأن تكافؤ الفرص ومشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة؛

عقد لقاءات إقليمية في جميع أنحاء المملكة من أجل تقوية شبكات الجمعيات الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة في أفق خلق هيئة للتنسيق على المستوى المحلي والوطني والجهوي ؛

 تنفيذ برامج تكوي لفائدة الجمعيات والجهات الفاعلة المؤسساتية فيما يتعلق باتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة،المقاربة الحقوقية ، تقنيات الترافع،التواصل،وتتبع السياسات العمومية...  

عرض التقاريرالخاصة برصد وتتبع اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة أمام الهيئات الدولية

حملة ما تدوزش بلا بينا: حملة تعبئة وترافع من أجل إدراج الإعاقة في الدستور المغربي

التأسيس

تأسس التحالف سنة 2005 للاستجابة لحاجيات مشروعة للأشخاص في وضعية إعاقة، و ذلك بهدف توحيد أصواتهم لتكون قوة للدفاع و الاقتراح لدعم السلطات العمومية والممثلين السياسيين و المجتمع المدني من أجل تأسيس مجتمع دامج للأشخاص في وضعية إعاقة.

مكونات التحالف

يتألف التحالف من شبكة من الجمعيات والأشخاص الموارد المهتمين بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك بتعزيز المقاربة الحقوقية في جميع تدخلاتهم.

مجال التدخل

الترافع بجميع أشكاله من أجل حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة عبر الوسائل السلمية، الشرعية والشفافة

المشروعية 

يمثل أعضاء التحالف مختلف أنواع الإعاقة

يمثل التحالف مختلف أنحاء المغرب.

مرجعية التحالف 

تتشارك المنظمات المنتمية للتحالف قيم و مبادئ حقوق الإنسان، كما أشير إليها في الدستور المغربي و المواثيق الدولية لحقوق الإنسان خاصة الاتفاقية المتعلقة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

 مطلب التحالف 

 احترام حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، حمايتها وتنفيذها.

القيم التي نبني عليها تدخلاتنا 

الكرامة

 الاستقلالية

 المسؤولية والتشارك

 الشفافية

عالمية وشمولية حقوق الإنسان

المساواة وعدم التمييز

 المشاركة الفعالة

 احترام الاختلاف

الديمقراطية

الولوجيات